لله تسعة وتسعين اسما من حفظها , اسماء الله الحسني ووصايا الرسول بحفظها

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم ” ان لله تسعه و تسعين اسما من احصاها دخل الجنة ” ……

 

والمقصود بالحديث الشريف هو حفظ اسماء الله الحسنى و فهم معانيها و من بعدها اتباعها و العمل بها

 

مما يؤدى هذا الى نتائج ايجابية فحفظها يعني الحصول على الجنة و نعيمها ،

 


 

فالجنة هي رغبة جميع انسان على و جة الارض و هي اقصى امنياته

 

وأسماء الله لا تنحصر على 99 اسم فقط و لكنها اكثر من هذا …….

 

الدليل على هذا قول رسول الله صلى الله عليه و سلم ما اصاب احدا قط هم و لا حزن

 

فقال ” اللهم انني عبدك ،

 


 


وابن عبدك ،

 


 


وابن امتك ،

 


 


ناصيتى بيدك ،

 


 


ماض فحكمك ،

 


 

عدل فقضائك ،

 


 


اسألك بكل اسم هو لك سميت فيه نفسك ،

 


 


او علمتة احدا من خلقك ،

 


 

أو انزلتة فكتابك ،

 


 


او استأثرت فيه فعلم الغيب عندك ،

 


 


ان تجعل القرآن ربيع قلبي

 

،

 


ونور صدري ،

 


 


وجلاء حزنى ،

 


 


وذهاب همى الا اذهب الله همة و حزنة و ابدلة مكانة فرجا ،

 


 

فقيل يارسول الله الا نتعلمها

 


فقال بلى ينبغى لمن سمعها ان يتعلمها ” …..

 

ففى هذي الحديث قال رسول الله صلى الله عليه و سلم  او استأثرت فيه فعلم الغيب عندك ،

 


 

وهذا دليل ان اسماء الله اكثر من 99 اسم و لكن من حفظ اسماء الله الحسنى و عددها 99 دخل الجنه.

 

لله تسعه و تسعين اسماء من حفظ

اسماء الله الحسنى و وصايا الرسول بحفظها

من حفظها لله تسعة و تسعين اسما

 


 


 


 


 

 


 


 


 


 


 


 


 


 


 

 


 


 


  • أسماء الله الحسنى

522 views

لله تسعة وتسعين اسما من حفظها , اسماء الله الحسني ووصايا الرسول بحفظها