يوم الأحد 2:35 مساءً 18 أغسطس 2019






حزن غزة , المدينه الصامدة الي بتتغلب علي احزنها

غزة المدينة الجميلة التي لم ترتاح من حزنها و لم يغمض لها عين ،

 

دبل هي تتلقى الضربات و رغم ذلك صامتة و اقفة شامخة لايهزها

حزن او الم او وجع بل تحمى و تضع اولادها في احضانها و هي تدافع عن كل شبر في ارضها ،

 

غزة الحزينة كل يوم تقيم سرادق العزاء و تتلقى عزاء اولادها و هي شامخة ،

 

كل يوم تتلقى غزة صاروخا من ايد الصهيانه  لتحطم بيوت و امال شعب  .

 

حزن غزة , المدينة الصامدة الى بتتغلب على احزنها

صور حزن غزة , المدينه الصامدة الي بتتغلب علي احزنها

صور حزن غزة , المدينه الصامدة الي بتتغلب علي احزنها

 

540 views

حزن غزة , المدينه الصامدة الي بتتغلب علي احزنها